أخبار سياسية

زيارة مسرور.. قضية كركوك أخذت حيزا واسعا بالحوار وهذا ما رفضته بغداد

كشفت مصادر حكومية، الخميس، أن قضية كركوك اخذت حيزا واسعا في الحوار خلال زيارة رئيس حكومة كردستان مسرور بارزاني ووفده الرفيع إلى بغداد أول امس الثلاثاء.

وقالت المصادر، إن “قضية كركوك أخذت حيّزا واسعا في حوار أمس بين رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس حكومة الإقليم مسرور بارزاني، وأنّهما قررا أن تكون أولى الملفات العالقة بين بغداد وأربيل من كركوك”. 

وأضاف، أن “بغداد أبلغت بارزاني استحالة عودة الأوضاع في كركوك إلى ما قبل تشرين الأول 2017، حين كانت المدينة تحت سلطة البشمركة بشكل كامل، مشددة على أن القوات الاتحادية هي من تديرها كمدينة عراقية حالها حال أي مدينة أخرى، وبشكل مطابق لما نص عليه الدستور”.

وأكد، أن “الحكومة العراقية اعتبرت الطريق الأسلم هو التراضي والتوافق بين سكان وقوى كركوك السياسية، وألا تفرض معادلة من نوع ما على حساب أي مكون فيها”.

وبينت، أن “ملف كركوك سيكون أول الملفات التي ستتوجه بغداد وأربيل لمعالجتها في القريب العاجل، وتنتظر بغداد أن يتوافق الحزبان الكرديان على موقف موحد بشأن المدينة وملء فراغ منصب المحافظ المشغول بالوكالة منذ زهاء عامين من قبل راكان الجبوري”.انتهى29/أ43

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock